fbpx

سلسلة أبطال خارقين يقتحمون شركة نقطة🦸 ( الجزء 3 )

خلال السلسلة استعرضنا تجارب عدة متدربين خلال فترة تدريبهم الصيفي خلال عام ٢٠٢٢ م بين مكاتب نقطة أو مكاتبهم الشخصية التي تجمعها بيئة نقطة، وفي تلك المدة استمتعنا بالاستماع إلى مشاعرهم وتجاربهم وآرائهم والكثير من المواقف التي لم يسعف طول المقال لذكرها، لأول مرة قد نظن أن التجارب شبيهة ببعضها البعض،  فخوف البدايات لدينا جميعنا لايزال يمثل معركة نخوضها ونحاول التغلب عليها لنخرج منها بنشوة الانتصار، كذلك محاولة إثبات الذات بالعمل المضاعف والسبق في تولي المهام الكبيرة التي من شأنها ان تفتح مسؤوليات أكبر وخبرات أوسع، ونطرح المزيد من الاسئلة لنتعلم و نشارك الآراء، لكن يبقى الاختلاف في طريقة سرد تلك التجارب فتارةً تكون النظرة موضوعية وعملية و تارةً أخرى تكون مليئة بالعواطف …

في مقالتنا اليوم نسرد تجارب التدريب في قسم التسويق ونجاح العميل مع نورة السبيت ومنيرة الجلال لنكمل بذلك آخر جزء من حكاية أبطال خارقين يقتحمون شركة نقطة 

مصممتنا نورة السبيت طالبة نظم معلومات إدارية من جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل 

لنتحدث عن نقطة بدايتك في نقطة

أول ما جيت نقطة كان في أشياء كثير مش واضحة بالنسبة لي من ناحية المهام والصلاحيات فبدأت اتواصل مع أفراد الفريق وتوضحت الصلاحيات وانفتح لي المجال في طرح أفكاري وتنفيذها، وتعرفت على النظام بالكامل فبدأت الرؤية تتضح لي والشغل يصير أسلس، على أنها فترة قصيرة بس ما كانت سهلة ففهمت كمية الجهود المبذولة في الشركات الناشئة وكيف سرعة الإنجاز مطلوبة وكيف كان الفريق كله متعاون، حبيت العمل وكانطباع أول من زيارتي للفريق، فيه مرونة في العمل بالشركة وفيه مجال للخطأ والصواب لأنه ممكن يتصلح ويمكنك وجودك معهم على التعلم أسرع، وأنصح أي أحد ناوي يخوض تجربة التدريب حاول تفهم صلاحياتك من البداية واسأل عنها عشان تقدر تنجز وتبدع وما تضيع الوقت

قصتك مع التصميم

في 2018 ما كانت عندي خلفية عن التصميم وكنت ماخذة بريك عشان اكتسب مهارات جديدة فبديت أتعلم الرسم التقليدي وبعد فترة قررت أتعلم الرسم الرقمي لاحقًا فتحت حساب انستقرام وبديت استقبل طلبات رسم أغلبهم طلاب و أغلبها قصص مثل المانجا وحساب آخر لبيع اللوحات، مع الوقت انتشرت معلومات التواصل معي وجاني شخص من خارج محيطي يطلب تصميم… فكان تحدي جديد وبديت أتعلم التصميم وجلست أصمم لمدة سنة ساعة أتعلم من اليوتيوب وساعة من دروس في التصميم ومن التغذية البصرية فكنت أجرب كثير حتى وصلت للمرحلة اللي قررت أسلم التصميم وأعجبه الشغل ومن هنا  بديت أصمم له أكثر، شعار وتغليف منتجات وكان هذا العميل اللي فتح لي الباب للتصميم، ولأن صار عندي خبرة بالتصميم و خلفية بالبرمجة وأحاول اكتسب مهارات أكثر أطمح انني أكون مصممة واجهة مستخدم

نصائح تقدمينها لمن ينوي الدخول في عالم التصميم

  • تقبل الانتقاد وطلبات التغيير في التصاميم لا تاخذ أي تعديل بشكل شخصي
  •  شارك أفكارك، بالذات في الشركات الناشئة الفريق مستعدين ويبون يسمعون أفكارك أو اقتراحاتك وياخذونها بعين الاعتبار
  •  مهم انك تعرف الهدف من كل تصميم تسويه، سواءً لزيادة التفاعل أو لتعريف المستخدم عن منتج جديد ، بحيث توصل الفكرة المرغوبة بتصميم مناسب
  • لا تسوي تصميم جديد خارج عن هوية الشركة
  • التصميم ياخذ كثير من التركيز ممكن تشتغل يوم كامل بدون ما تحس بالوقت، لذا حاول تحدد ساعات العمل بشكل مناسب
  • إذا طلبت منك مهمة ما قد سويتها قبل وودك تتعلمها، وضح خبرتك البسيطة في هذا المجال واعرض انك تجرب تسويه
  • من تجربتي مهم تفهم مهامك صح لذا سألت كثير بالبداية، لأن ممكن يكون فيه عدم وضوح بطريقة العمل بالذات إذا مبتدئ
  • تابع كل جديد أو الترند في السوشل ميديا، مهم كمصمم في التسويق تفهم أيش اللي يجذب المستخدمين حاليًا
  • حلو يكون عندك خلفية لأكثر من برنامج تصميم، ولو كانت جدًا بسيطة 

أثر نقطة 

مع نقطة بذلت مجهود كبير في فترة قصيرة فهمت كيف ان العمل في الشركات الناشئة يتطلب سرعة الانجاز وكيف كان الفريق جدًا متعاون، في بداية مسيرتي المهنية أفضل اشتغل في شركة ناشئة عشان اكتسب خبرة تصقل مهاراتي، لأن دائمًا فيه مجال للخطأ وللتعلم منه وللتصحيح وإيجاد الحلول، ولأني أقدر أضيف قيمة وبصمة وأترك أثر

من أعمال نورة السبيت في نقطة

ومن نجاح العميل بطل جديد منيرة الجلال تخصص الحاسب جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل

حدثينا عن قسم نجاح العميل في نقطة

في قسم نجاح العميل دورنا نخدم العميل من بعد عملية البيع ونساعده يبدأ باستخدام كافة خدمات نقطة إلى أن نتأكد إن كل شي ماشي تمام وتتمثل خدمات فريق نجاح العميل في إضافة المنيو الإلكتروني كامل وخدمات المكافأة: النقاط والأختام وبطاقات الهدية، والقسائم المجانية، أو إذا واجه مشكلة أو طلب تعديل نسويه حنا ولو واجهته مشكلة تقنية نكون حنا نقطة الوصل بينه وبين الفريق التقني، ونشيك شهريًا على أوضاع المتجر وندخل في اجتماعات مع صاحب المتجر للمناقشة عند الحاجة. أحيانًا يكون التواصل أسبوعي حتى نتأكد انه ما يواجه أي مشكلة عن طريق اننا نسأل ونستفسر ونتواصل في حال انتهاء الاشتراك نبلغ العميل بموعد تجديد اشتراكه، لأن عدد العملاء كبير ويكبر مع الوقت كان لازم نقسم العملاء بيننا ونراقب أعدادهم ونحلل ونقيس عدد العملاء الجدد، وإذا انخفض عدد المشترين نكلمهم عشان نعرف عن المشكلة ونعرض نساعدهم بخدمات تسويقية لزيادة المبيعات

انطباعك عن القسم

بطبيعة حال أي إنسان يجرب تجربة جديدة كنت أغلط مرات لكن كانت هذي فرصة  لي انني أتعلم، القسم أشبه ما يكون بطريقة عملية روتينية لكن لأن المهام مع الوقت تزيد تخلي فيه صعوبة حتى تكون عملية التعليم لي سلسة فكنت أول ما أخلص من فهم مهمة تجيني مهمة ثانية تخلق عندي تحدي جديد، بصراحة التحديات ماتوقف وممتعة لأن لو عرفت كل شي مرة وحدة ممكن يا أجيب العيد أو بحس بضغط أكبر بسبب ثقل المسؤولية اللي بتكون علي، بس أكثر شي حبيته فيه انني أقابل  عملاء في اجتماعات أتكلم معهم وأفهم المشاكل اللي يواجهونها و أحاول أوفر لهم حلول ومساعدة، وهذا يحسسني بالمسؤولية لأني لما اشتغل في قسم نجاح العميل هذا يخليني في واجهة الشركة للعميل 

أثر نقطة

بعد ما دخلت نقطة حسيت انني حققت أهداف التدريب، مريت بأخطاء وتجارب كثيرة وتعلمت فيها مهارات جديدة لكن أهم حدث كان تعرفي خلال هالفترة على فريق بطل البعض جلس معي أسبوعين حتى اتقن بعض المهارات ولازلت حتى آخر يوم من التدريب أعمل تحت إشرافهم، و أكثر شيء جذبني بالفريق تعاونهم ومساعدتهم وانهم يعطونك فرصة تشارك رأيك لتحسين خدمة العميل، بالنهاية خرجت من نقطة بخبرات متنوعة وصحبة لفريق رائع

في الختام …

لكل واحد منا تجربته الخاصة فيما يتعلق بالتدريب، سواء كان بقسم واحد أو بالتنقل بين أقسام متعددة ووش ما كان تخصصك الجامعي أو مسارك في التدريب يبقى شعور الإنجاز في داخلك حتى بعد ما تخوض عدة تجارب في مسيرتك المهنية…

نتمنى في نقطة اننا نكون تركنا أثر جميل في نفس كل متدرب وبطل رهيب كان جزء منا خلال فترة تدريبه المهني